Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

الاثنين، أكتوبر 29، 2012

شجر الأراك في جازان


من المعرف أن أرض جازان أكثر مناطق المملكة إنتاجا ( لسواك ) ذلك النبات الذي له شأن عظيم في حياة المسلم أن شجر ( الحراج ) مفردها حرجة أو الخمط أو الأراك بالفصحى والاسم العلمي السلفادورا بيرسيكا Salvadora persica

وقبل الخوض في حياة هذه الشجرة في جازان أنقل هذه المعلومات عن هذه الشجرة العظيمة


السلفادورا بيرسيكا أو شجرة الأراك هي شجرةٌ دائمة الخضرة و بطيئة النمو و يمكن لهذه الشجرة أن تعيش حوالي خمسة و عشرين عاماً و هذه الشجرة مقاومةً للجفاف و يمكن لها أن تنمو في الأراضي القاحلة التي يقل معدل أمطارها عن 200 ميلي متر سنوياً و يمكن لها أن تنمو في الصحارى و على الكثبان الرملية و بالإضافة إلى تحمل هذه الشجرة للجفاف و التصحر فإن بإمكانها تحمل وجود نسبٍ عاليةٍ من الأملاح في التربة . السلفادورا بيرسيكا شجرةٌ صغيرة الحجم ذات جذع ملتف و ملتوي , أزهارها صفراء صغيرة أما الثمار فهي وردية اللون و بيضاء و سوداء و هذه الثمار صالحةُ للطعام وهي غنية بالسكر و تحوي كل ثمرةٍ منها على بذرةٍ واحدة و هذه البذور غنيةُ جداً بالزيت حيث تحتوي على نسب عاليةٍ من الزيت ، و أكثر أنواع البذور غنىً بالزيت هي بذور الثمار الوردية اللون حيث تحتوي تلك البذور على ما نسبته 39 بالمائة من وزنها زيتاً ،وهذه البذور صغيرة الحجم حيث يتراوح قطرها . من 1 إلى 4 مليمتر و تصبح هذه البذور شفافة اللون عندما تقترب من النضج يتم إكثار نبات الأراك أو السلفادورا بيرسيكا بواسطة البذور ولا تحتاج بذور هذه النباتات إلى كسر طور السكون , لكن علينا أن نتنبه إلى أن الثمار تحتوي على مواد مثبطة تمنع أنتاش(إنبات) البذور لذلك يجب أن نزيل بقايا الثمرة عن البذرة قبل زراعتها ويجب كذلك ألا نزرع البذرة و هي داخل الثمرة . إن بذور هذا النبات سريعة الإنبات حيث يمكن للبذور المنقوعة في الماء أن تنتش تنبت) خلال 24ساعة فقط .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يستخرج من لحاء شجرة المسواك خلاصة تستخدم في صناعة معاجين الأسنان كما أن خلاصة هذه الشجرة تحتوي على مضادات ميكروبية تمنع نمو البكتيريا التي تشكل طبقة البلاك plaque كما أنها تستخدم لتسكين آلام الأسنان و لعلاج أمراض اللثة المختلفة , أما الإستواك بأغصان هذا النبات فإنه يؤدي إلى خفض عامل ال ph في اللعاب وهذا يساعد على منع التسوس كما أنه يؤدي إ‘لى زيادة كمية اللعاب المفرزة في الفم و كما نعلم فإن اللعاب يلعب دوراً هاماً في منع حدوث الأمراض اللثوية و السنية . أما لحاء جذر الأراك فإنه يحتوي على الراتنج كما أنه يحتوي على مركب السلفادوريسين ( نسبة إلى اسم النبات سلفادورا ) Salvadoricine و مركب التريميثيلامين trimethylamine . أما مغلي الأوراق فيستخدم كمحلولٍ للمضمضة ، بينما يستخدم مغلي الجذور لعلاج السيلان Gonorrhoea ومشاكل الطحال و الاضطرابات الهضمية و التنفسية أما العصارة التي تسيل من الساق بعد جرحها فتستخدم في علاج التقرحات و تستخدم الأزهار في علاج السيلان و الجذام كما تستخدم الثمار في علاج تضخم الطحال و الأورام و الروماتيزم .

شجر الأراك وتاريخه في جازان

قبل سنين طويلة كان الأراك منشر بشكل كثيف في جازان خاصة في المناطق الصحراوية أو بطون الأودية بل في بعض المناطق كان من الصعب الدخول لكثافته وتشابكه فكان يتخذه الرعاة مكان للسكن بعد تشذيبه من الداخل وترك باب فقط للدخول والخروج بهذا الشكل


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وتعد الحراج ( الأراك ) مخبأ جيد أثناء الحروب والغارات في أخفاء الماشية والنساء والأطفال أثناء الغارات .




غابات شجر الأراك

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


إشجار الأراك الصحراوية


ثمر الأراك ( الكباث )


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ثمار الأراك توجد على هيئة عناقيد عنبية الشكل، تكون في البداية بلون أخضر، ثم تتحول إلى اللون الأحمر الفاتح، وعند النضج يكون لونها بنفسجيا إلى أسود، وتسمى ثمار الأراك بـ«الكَبَاث». كما يسميها أهل جازان يأكل الناس والطيور ثمر الأراك (الكباث) وفي بعض المواسم يكون الثمر صغير جدا ويسمى ( الغيلة ) كما تتغذى عليه الإبل ويطعم ثمره في حليب الإبل التي تتغذي عليه ورائحة شجر (الأراك) طيبه نفاذة وخاصة الكباث . يقوم بعض ابناء المنطقة أو أبناء الجالية اليمنية بجني الكباث وبيعه على الطريق اثناء موسم الكباث


جذور الأراك ( السواك )


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



تعد جذور النبات هي صاحبة الاهتمام الأول ( السواك ) في هذه الشجرة وبما أنها جذور فأن استخراجها فيه مشقة فالسواك الذي يستخرج من أرض صحراوية يكون سهل خلاف الذي يستخرج من بطون الأودية ويكون السواك الذي ينمو في الأودية شديد الحرارة بل أن بعض هذه المساويك يسبب حرقة للشفاة .


طريقة استخراج السواك


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أول الدخول تحت الشجرة بقدر كافي بعيد عن الجذر الرئيسي أو أصل الشجرة والحفر بمسحاة صغيرة حتى تبدوا الجذور ثم الحفر باليد أو بعود حتى يخرج الجذر ثم قص الجذر الطري وترك الجذر المتخشب ثم دفن الحفرة مرة أخرى . تعد هذه الطريقة هي أفضل طريقة للحفاظ على تجدد الجذور .


الخطر من انقراض هذه الشجرة


ارتفع الطلب في الآونة الأخيرة على السواك خاصة بعدما زادة ثقافة استخدام السواك وفوائده  بل دخول شركات مصنعه للسواك جعل ناس تفكر بجدية في زراعة أشجار الأراك
فتم زراعة الأراك في مصر والأمارات ودول عربية أخرى .

أما في جازان فالوضع يختلف فالأرض خصبه والأشجار متأصلة في الأرض تملا جازان من القنفذة حتى محافظة الحرث وأهل المنطقة يكنوا لها حب واهتمام في السابق أما الآن تغير الحال قل الاهتمام بها وتركت هذه الشجرة للمجهولين والمتسللين من أبناء الجالية اليمنية يعبثون بها .

.




لماذا تم حضر استخراج السواك في مناطق كثيرة في جازان .


بعد ما تولى الأمير محمد بن ناصر المنطقة أمر بالرقابة الصرامة على أشجار الأراك ومعاقبة كل من يقوم بتدميرها .

فقد انتشرت ظاهرة خطيرة جداً فتكت بمساحات شاسعة من غابات الأراك على طريق جازان – أحد المسارحة وهي طريقة القلع وهي ربط أصل الشجرة بحراثة أو شيول ثم قلعها ثم بعد ذلك قلب الأرض واستخراج جميع الجذور وترك الشجرة . كان يقوم بهذا العمل المتسللين من الجالية اليمنية بمشاركة ضعفاء النفوس .



طريقة بسيطة لحفظ السواك لمدة أطول :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


يمكن وضع مجموعة من السواك - وخاصة الجديد منها الأخضر - كل 10 حبات مثلاً في ورق الألمنيوم ويلف جيداً ويحفظ في كيس ويضع في الفريزر ، وكلما احتجت منها أخرج منها ثم أعيده إلى الفريزر ، فيبقى السواك جديد حتى لو طالت المدة ولو أكثر من سنتين ..




مسواك مغشوش


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



الغش في كل شيء والمسواك مثله مثل أي شيء يتعرض للغش فبعض المساويك جودتها متدنية وليس لها طعم يشتريها البائع  ثم يضعها في برميل ويغمرها بالماء والزنجبيل أو بعض المواد الحارقة لمده ثم تخرج وتوضع في الثلاجة  ثم تباع طازجة لمدة (5 ) دقائق ثم ترميه .
ملاحظه السواك الذي تذوق قشرته كأن بها طعم تراب فهذا مسواك منقوع في ماء لمده طويلة .

معرفة السواك الجيد

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ما يميز السواك الجيد يكون سمكه في الحجم الوسط، وطعمه حراقا، ولونه أبيض، ورائحته محبوبة، إلى جانب استقامته

ينقسم السواك إلى قسمين، الأول الذكر على قول البنقاليه( وأنا أقول الذي ينمو في الأودية ) الذي من صفاته عدم الاستقامة، وشدة الحرارة، وسمرته، وتمتاز أليافه بأنها قوية أو قاسية،

والقسم الثاني، السواك الأنثى على قول البنقالية (وأنا أقول الذي ينمو في الأرض الرملية – الصحراء ) الذي يمتاز بأنه معتدل، لونه أبيض، أقل حرارة، وأليافه لينة غير قوية .

المسواك الجاف

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ليس منه أي فائد بل يضر اللثه وتتكاثر فيه الجراثيم لأن أغلب العناصر المهمة جفت
ودائم تباع بالكوم عند بوابات الحرم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



مصدر هذا الموضوع | أوراق الورد

ليست هناك تعليقات:

Printfriendly

الصفحات